وصول صليب إسباني يتجاوز عمرة 350 عامًا إلى مدينة سانت ماري الأمريكية

وصول صليب إسباني يتجاوز عمرة 350 عامًا إلي أمريكيا هو خبر جديد يتصدر عبر الكثير من المواقع الأجنبية، وعلى الرغم من أن الخبر قد يبدو من الأخبار العادية التي تحدث كل يوم، حيث أن الاكتشافات التاريخية تحدث في كل يوم إلا أن هذا الاكتشاف قد كان في غاية الغرابة من وجه نظر الكثير من الأشخاص.

وصول صليب إسباني يتجاوز عمرة 350 عامًا إلى مدينة سانت ماري الأمريكية

في خبر عاجل في أحد المواقع أنه قد تم وصول صليب إسباني يتجاوز عمرة 350 عامًا إلى مدينة سانت ماري الأمريكية لبعض الأسباب الذي لا يعلم احد شي، ومن الأمور المتعارف عليها في إسبانيا أن هناك بعض الآثار الإسبانية المسيحية قد تم اختفائها ونقلها إلى أماكن غير معلومة، ولكن يبقى السؤال مطروحا كيف وصل هذا الصليب إلي تلك المنطقة.

بداية قصة اكتشاف الصليب الإسباني

قد بدأت القصة بالفعل قبل عدة شهور في مدينة سانت ماري، تلك المدينة التي تشتهر دائما بانها تحتوي علي الكثير من الاكتشافات التي يعود تاريخها إلي القرن السابع عشر، وللعلم أن علماء الآثار في تلك المدينة لا ينفذ صبرهم علي الإطلاق حيث يمكن أن تستمر عملية التنقيب إلي حوالي مائة عام إلي أن يجدوا ما يبحثون عنه.

وهذا ما قد حدث بالفعل في تلك المدينة في السنة الماضية، بعد أن تم اكتشاف هيكل أثري في باطن الأرض، ولم يكن الهيكل من الهياكل العادية الصغيرة، وإنما قد أشارت المصادر البحثية أن الهيكل بشكل تقريبي يصل إلي في حجمه إلي حجم الملعب الخاصة بكرة القدم.

أهم ما قد تم إيجاده داخل الهيكل

علي حسب ما ذكر علي لسان علماء الآثار أن الهيكل يضم الكثير من قطع البلاط الفاخرة التي قد اكد العلماء أنه تم صنعها علي يد السكان الأصليين في أمريكا، ولقد تم اكتشاف الكثير من الآثار، ولكن ما قد لفت الأنظار الجميع أن هناك صليب في وسط تلك الآثار العديدة.

اكتشاف أصل الصليب وإلى أي دولة يعود

بعد أن قام علماء الآثار بفحص الصليب من خلال أدوات الكشف عن الآثار، تم إيضاح الصورة كاملة لهم حيث أن الصليب يعود تاريخه إلي عام 1672م أي أن يبلغ من العمر حاليا 350 عام، ولقد تمت صناعته من النحاس.

مع استمرار البحث والتقصي قد اتضح إلي نخبة علماء الآثار، أن الصليب ينتمي إلى إسبانيا في الجزء الجنوب الشرقي للدولة وبالتحديد في منطقة مورسيا، وهذا ما قد حير الكثيرون حيث أن السؤال الذي سوف يبقى في الأذهان كيف وصل الصليب إلي تلك المدينة.

التعرف علي كيفية وصول الصليب إلى أمريكا

وأخيرا وبعد بحث مطول قد تم اكتشاف أن الصليب قد تم وصول الصليب إلي سانت ماري بطريقة شرعية للغاية، حيث أن القصة عندما امر الملك تشارلز الأول بمنح أرض للحاكم جورج كالفيرت لتكون ملجأ له ولشعبه من التعسف الديني الذي كانت الطوائف المسيحية تعاني منه وهكذا قد عاشت جميع الأشخاص في سانت ماري في سلام لمدة طويلة.

في النهاية

وهكذا عاش اليهود والمسحين في وفاق إلي عدة قرون، وبهذا يكون قد تم وصول صليب إسباني يتجاوز عمرة 350 عامًا إلى مدينة سانت ماري الأمريكية، وربما يكون هذا الصليب يرجع إلى أحد الرهبان التي كانت تعيش في تلك الفترة، وما زال علم الآثار في اكتشافات مستمرة إلى وقتنا هذا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد